لجنة الحضانة الأسرية

آخر تحديث: 
07/05/2017

 

إيماناً بحق الأطفال مجهولي الأب أو الأبوين أو من في حكمهم بحياة كريمة تحفظ لهم حقهم الإنساني والديني والدستوري، فقد عملت حكومة مملكة البحرين الرشيدة "متمثلة بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية" على إصدار المرسوم بقانون (22) لعام 2000م، بشأن الحضانة الأسرية، وقرار رقم (26) بشأن اللائحة التنفيذية لقانون الحضانة الأسرية، موضح بهما الهدف من إنشاء لجنة الحضانة الأسرية وأهم اختصاصاتها وطريقة العمل بها فيما يتعلق برعاية الأطفال مجهولي الأب أو الأبوين في مملكة البحرين بالتعاون مع الجهات المختلفة المعنية بهذا الموضوع. وقد صدر قرار رقم (97) لسنة 2015م يشأن إعادة تشكيل لجنة الحضانة الأسرية.

 

القوانين والقرارات المنظمة لعمل اللجنة: 

   

     - مرسوم بقانون رقم (22) لسنة 2000م بشأن الحضانة الأسرية.

     - القرار رقم (60) لسنة 2007م، بشأن اللائحة التنفيذية لقانون الحضانة الأسرية.

 

أعضاء لجنة الحضانة الأسرية:

 

تم إعادة تشكيل لجنة الحضانة الأسرية برئاسة السيدة بدرية يوسف الجيب الوكيل المساعد للرعاية والتأهيل الاجتماعي، وعضوية كل من السادة:

 

1. الشيخ عدنان عبدالله القطان وزارة العدل والشئون الإسلامية والأوقاف
2. د.أكبر محسن محمد مجلس إدارة دار رعاية الطفولة (بيت بتلكو)
3.الرائد / بدر راشد البوفلاح وزارة الداخلية
4. العقيد / منى علي عبدالرحيم وزارة الداخلية
5. عادل عبدالله السيد وزارة الصحة
6. د.إشراق عبدالله العامر وزارة الصحة
7. عبدالله إبراهيم الجودر وزارة العمل والتنمية الاجتماعية
8. محمد أحمد إبراهيم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية

 

تعريف الحضانة الأسرية: تسليم طفل (مجهول الأب أو الأبوين أو الأيتام أو ممن تتشابه ظروفهم مع هؤلاء) إلى أسرة بحرينية لرعايته وإيوائه وتحمل مسؤولية تنشئته.

 

الأسرة الحاضنة: هي أسرة تنيب الدولة في رعاية طفل لا تتوفر لديه الظروف الطبيعية للرعاية والاهتمام منذ ولادته.

 

شروط الأسرة الحاضنة:

  • زوجان صالحان أو أمرأة غير متزوجة أو مطلقة أو أرملة أو غاب عنها زوجها غيبة متقطعة.
  • الصحة البدنية والنفسية والعقلية.
  • النضوج الأخلاقي والاجتماعي.
  • حسن السيرة والسلوك.

وللجنة الحضانة الأسرية إضافة أو استثناء أي شرط بما يضمن مصلحة الطفل الفضلى ولا يتعارض من أحكام المرسوم بقانون الحضانة الأسرية رقم (22) لسنة 2000م.

 

- إختصاصات لجنة الحضانة اللأسرية:

  • قبول أو رفض طلبات الاحتضان.
  • تنسيق خدمات الجهات العاملة في ميدان رعاية الأطفال مجهولي الأب أو الأبوين والأيتام أو ممن تتشابه ظروفهم مع هؤلاء.
  • النظر في شئون حالات الاحتضان غير النظامية.
  • تحديد الحاضن الأصلح للطفل، وكذلك في حال انتهاء العلاقة الزوجية للأسرة الحاضنة.
  • إلغاء قرار الاحتضان متى كان ذلك في صالح الطفل المحتضن.
  • الإشراف والمتابعة للمحتضنين بالتنسيق مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لحين بلوغ الطفل سن الرشد القانوني.
  • تنفيذ أحكام المرسوم بقانون رقم (22) لسنة 2000م بشأن الحضانة الأسرية ولائحته التنفيذية والصادرة بقرار رقم (26) لسنة 2007م من قبل سعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية.

- حقوق الأطفال مجهولي  الأب أو الأبوين أو اليتام أو من كان في حكمهم:

  • تسجيل الطفل عند الولادة في الاوراق الرسمية بالمستشفى.
  • منح الطفل اسم رباعي كغيره من أفراد المجتمع.
  • استخراج شهادة ميلاد للطفل.
  • استخراج جواز السفر وبطاقة الهوية وذلك وفق الأنظمة والقوانين المعمول بها في المملكة.

- الإشراف على المحتضنين ومتابعتهم:

 

تقوم لجنة الحضانة الأسرية وبالتنسيق مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالإشراف والمتابعة للأسر المحتضنة بما يضمن ما يلي:

 

  1. التزام الأسرة الحاضنة بحسن رعاية وإيواء الطفل.
  2. التزام الحاضن بقرارات لجنة الحضانة الأسرية ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية.
  3. توفير البيئة الصالحة لنمو الطفل.
  4. تنفيذ جميع القوانين والقرارات والتوجيهات الصادرة في هذا الشأن.

 

- التزامات الحاضن:
 

  • المحافظة على الطفل وتوفير حاجاته المعيشية ورعايته صحياً ونفسياً واجتماعياً.
  • إلحاق الطفل بالمدارس، ومتابعة تحصيله الدراسي وتوجيهه والتعاون مع المدرسة في جميع الأمور التي تخصه.
  • توجيه الطفل وتربيته دينيا ووطنياً وخلقياً وفقاً لتعاليم الدين الإسلامي الحنيف والآداب العامة المرعية في البلاد.
  • متابعة التغييرات التي قد تطرأ على ظروف الطفل الصحية والنفسية والدراسية وإخطار إدارة الرعاية الاجتماعية بها والتعاون مع المسئولين عن الحضانة الأسرية في متابعة الطفل وتقديم المساعدة له والعمل على حل مشكلاته.
  • إخطار إدارة الرعاية الاجتماعية عند تغيير محل الإقامة بمملكة البحرين أو خارجها .
  • يتعهد الحاضن بالتنسيق مع لجنة الحضانة الأسرية في حالة ما إذا كان نسب الطفل معلوماً لديه.
  • يلتزم الحاضن بالقرارات والإجراءات التي تصدرها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بشأن رعاية الطفل المحتضن ولا يجوز له المنازعة في حالة صدور قرار بإعادة المحتضن إلى أسرته الحقيقية عند المطالبة به.
  • يلتزم الحاضن بالتوقيع على اتفاق احتضان الطفل ملتزماً بكافة أحكامه وبما تضمنه قانون الحضانة الأسرية.

- إجراءات الاحتضان وإنهائه:

 
أ-إجراءات الاحتضان :
يتعين على راغبي الاحتضان التقدم بطلب كتابي إلى إدارة الرعاية والتأهيل الاجتماعي بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية مدعماً بالمستندات الثبوتية الدالة على توافر الشروط المنصوص عليها قانوناً.

  1. يقوم قسم الرعاية الاجتماعية ببحث حالة الأسرة من جميع النواحي للتأكد من استيفاؤها للشروط المطلوبة، ويرفق بالبحث كافة المستندات اللازمة.
  2. تعرض طلبات الاحتضان والبحوث الاجتماعية والاقتصادية اللازمة للحاضن وأسرته بقصد التأكد من صحة البيانات التي تضمنها الطلب مدعماً بالمستندات الخاصة بالأسر على لجنة الحضانة الأسرية لدراستها والبت فيها بالقبول أو الرفض وتبلغ الأسرة الحاضنة بالقرار خلال أسبوعين من تاريخ صدوره.
  3. يجوز لمن رفض طلبه أن يتظلم من القرار خلال أسبوعين من تاريخ إبلاغه به بموجب خطاب مسجل بعلم الوصول، وفي حالة الرفض يتعين بيان الأسباب التي استندت إليها اللجنة في هذا الرفض.
  4. ويجوز لمن صدر قرار برفض طلبه أن يتظلم منه أمام وزير العمل والتنمية الاجتماعية خلال ميعاد أقصاه ثلاثون يوماً من تاريخ علمه بالقرار على أن يفصل في التظلم خلال ثلاثون يوماً من تاريخ تقديمه ويكون قرار الوزير نهائياً .
  5. في حالة قبول الطلب من جانب لجنة الحضانة الأسرية يتم تسليم الطفل إلى الأسرة الحاضنة بعد أن يوقع على اتفاق خاص بشروط الاحتضان.
  6. تقوم لجنة الحضانة الأسرية بمخاطبة الجهات المعنية بالدولة لاستخراج كافة الأوراق والمستندات الثبوتية للطفل من شهادة ميلاد وبطاقة السجل السكاني وجواز السفر .... الخ.


ب- إنهاء الاحتضان :

 تصدر اللجنة قرار بسحب الطفل المحتضن من الحاضن استناداً إلى البحوث الاجتماعية التي تجري بهذا الشأن وإيداعه في دار رعاية الطفولة، وتتخذ الإجراءات القانونية الكفيلة بتنفيذ ذلك في الحالات التالية:

   1.وفاة الأبوين الحاضنين أو وفاة الحاضن وطلبت زوجته ذلك رسمياً، أو وفاة زوجة الحاضن أو طلاقهما ولا يوجد من يؤتمن على رعاية الطفل لدى الأسرة الحاضنة.
   2.إذا تعرض الطفل للإهمال أو الإساءة.
   3.عدم تعاون الأسرة الحاضنة وتجاوبها لتوجيهات وحدة الحضانة الأسرية.
   4.عدم رغبة الأسرة الحاضنة في استمرار رعاية الطفل حسب تقدير لجنة الحضانة الأسرية.
   5.انحراف الأسرة وسلوكها سلوكاً شائناً.
   6.ظهور أحد الوالدين للطفل أو كلاهما على أن يراعى في ذلك مصلحة الطفل الفضلى وفق ما تقرره لجنة الحضانة الأسرية.
 

- إجراءات الإشراف والمتابعة:
 

  • يكون لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية حق الإشراف والمتابعة على الأطفال المحتضنين ويستمر هذا الحق قائماً طوال مدة الاحتضان و لحين بلوغ المحتضن سن الرشد.
  • تلتزم الأسرة الحاضنة بإبلاغ وزارة العمل والتنمية الاجتماعية عن كل تغيير في حالتها الاجتماعية أو محل إقامتها، وبأية تغييرات أو ظروف تطرأ على الطفل المحتضن.
  • تتحدد زيارات المتابعة للأسرة حسب عمر الطفل المحتضن وتكيفه مع الأسرة، ويتم تكثيفها إذا تبين وجود أي مشكلة حتى يستقر وضع الطفل والأسرة.
  • تقوم الباحثة الاجتماعية بالإشراف على الطفل المحتضن ومتابعة رعايته لدى الأسرة الحاضنة وتكون زيارتها له على النحو التالي:


     * مرة كل أسبوع في الشهر الأول للإحتضان.

     *مرة كل شهر خلال العام الأول من الشهر الثاني للإحتضان.
 

  1. في حالة ثبوت توافق الطفل مع الأسرة الحاضنة وحسن رعايتها خلال السنة الأولى فتكون الزيارة مرة واحدة كل ثلاثة أشهر خلال العام الثاني تنقص إلى مرة كل ستة شهور بعد ذلك.
  2. تقدم الباحثة بعد كل زيارة للطفل المحتضن تقريراً عن حالة الطفل المحتضن ومدى توافقه مع الأسرة الحاضنة وكيفية رعاية الأسرة له وملاحظاتها أن وجدت.ت.
  3. -في حالة ما إذا تبين وجود مشكلة تعترض الطفل بالأسرة الحاضنة فيلزم متابعته أسبوعياً حتى يعود لتوافقه مع نفسه وأسرته ومدرسته ويحرر تقرير عن الحالة يحفظ بملف الطفل.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تقييمك الشخصي : None متوسط التقييم : 2.9 (18 votes)