سمو رئيس مجلس الوزراء ينيب حميدان لافتتاح المؤتمر الخامس عشر للتنمية المستدامةوزير العمل والتنمية الاجتماعية: وضع العلوم التكنولوجية ضمن أولويات الاستراتيجيات المستقبلية

 

 


أناب صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس مجلس الوزراء الموقر، حفظه الله ورعاه، وزير العمل والتنمية الاجتماعية، السيد جميل بن محمد علي حميدان، لافتتاح المؤتمر الخامس عشر للتنمية المستدامة، الذي يقام تحت رعاية سموه، وذلك صباح اليوم الأربعاء، بفندق الشيراتون.

ويشارك في المؤتمر، الذي تنظمه الجامعة الأهلية، بالتعاون مع المنظمة العالمية للتنمية المستدامة بالمملكة المتحدة، تحت شعار "التكنلوجيا الرقمية"، خلال الفترة من 16-18 مايو الجاري، خبراء وباحثين من 20 دولة، حيث يناقش المؤتمر محاور حول الثورة الرقمية لنظم المعلومات وتأثيراتها وسياسات المدن الذكية، الى جانب تحسن الأداء في القطاعين العام والخاص.

وفي تصريح له بهذه المناسبة، أكد سعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية، السيد جميل بن محمد علي حميدان، ان تفضل صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس مجلس الوزراء الموقر، حفظه الله ورعاه، برعاية هذا المؤتمر العالمي، يعكس اهتمام سموه البالغ بضرورة الاستثمار الأمثل للتكنلوجيا الرقمية والاقتصاد المعرفي، واستقطاب الاستثمارات في هذا القطاع المتنامي، لتنويع مصادر الدخل بما يحقق أهداف التنمية المستدامة في مملكة البحرين.

وأضاف حميدان ان اختيار المنظمة العالمية للتنمية المستدامة البحرين لاستضافة هذا المؤتمر، وللمرة الثانية، يعكس ما تحظى به المملكة من سمعة في تنظيم المؤتمرات والفعاليات العالمية، فضلاً عن اهتمام الحكومة الموقرة بالتنمية المستدامة على مختلف الأصعدة وفي شتى القطاعات.

وأشار سعادة الوزير إلى أن التكنلوجيا الرقمية تلعب اليوم دوراً مهماً وفاعلاً في كبريات الاقتصاديات العالمية، حيث دخلت هذه التكنلوجيا بقوة في عالم المال والأعمال وباتت رقماً صعباً في المعادلات الاقتصادية الدولية، كما أصبحت منافسة للوظائف التقليدية، مما يحتم على صناع القرار وضع العلوم التكنولوجية ضمن اولويات السياسات والاستراتيجيات المستقبلية، لمواكبة هذه الطفرة التقنية الهائلة والمؤثرة على الواقع الاقتصادي والاجتماعي في العالم.
    
وفي هذا السياق أكد وزير العمل والتنمية الاجتماعية ان حكومة مملكة البحرين الموقرة وانطلاقاً من حرصها على التنمية المستدامة في مجال التكنلوجيا الرقمية اتخذت العديد من المبادرات لإنشاء منظومة تقنية متكاملة من خلال تأسيس بنية تحتية الكترونية متقدمة في مختلف القطاعات، إضافة إلى إعداد كوادر وطنية لإدارة نظم المعلومات والتقنية عبر تدريب مهني متطور، على ضوء توجه سوق العمل نحو الصناعات الرقمية، وتغيير نمطية الوظائف التي تتطلب مهارات مهنية وتقنية تختلف عما كانت عليه قبل سنوات، متمنياً في ختام تصريحه للمؤتمر الخروج بتوصيات مهمة خاصة  في ظل وجود نخبة متميزة من العلماء والمفكرين وصناع القرار لمواجهة التحديات التي تفرضها النمو المتسارع للتكنولوجيا الرقمية.

وفي كلمة له، أشاد الرئيس المؤسس للجامعة الأهلية، ورئيس مجلس أمنائها البروفيسور عبد الله الحواج، بالرعاية الكريمة للمؤتمر من صاحب السمو، رئيس مجلس الوزراء الموقر، حفظه الله ورعاه، مؤكداً ان البحرين تقدمت، بفضل إيمان قادتها، خطوات مشهودة في مجالات التنمية المستدامة وتحقيق اهدافها المنشودة، مشيراً إلى حرص الجامعة على المساهمة في تعزيز المجالات العلمية والبحثية، لافتاً الى أهمية هذا المؤتمر باعتباره منصة لتبادل وبحث أثر التكنلوجيا الرقمية على المسارات التنموية.

من جانبه أكد رئيس المنظمة العالمية للتنمية المستدامة، الدكتور علام النور عثمان أحمد، على اهمية محاور المؤتمر، حيث يعالج عدة موضوعات متخصصة منها: الثورة الرقمية لنظم المعلومات وتأثيراتها، وسياسات المدن الذكية، وتحسين الأداء في القطاعين العام والخاص.