الدوسري يطلع على سير العمل في مشروع إنشاء النادي النهاري للمسنين في جدحفص .. النادي يشكل إضافة نوعية للخدمات المقدمة للمسنين ويفتتح في فبراير2019

 


قام وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، السيد صباح سالم الدوسري، برفقة عدد من مسؤولي الوزارة، بزيارة تفقدية لمشروع إنشاء ناد نهاري للمسنين بمركز جدحفص الاجتماعي، وذلك للاطلاع على سير تنفيذ خطة العمل بما يضمن انسيابية إجراءات تقديم الخدمات التنموية المتنوعة لأهالي منطقة جدحفص والقرى المجاورة لها.


ويعتبر النادي مركزاً لشغل أوقات المسنين واستغلالها بشكل إيجابي خلال الفترة النهارية، حيث يوفر الرعاية الاجتماعية والترفيهية للمسنين من أهالي المنطقة، عبر البرامج التثقيفية والرعائية والتوعوية لروادها من الجنسين، وتبلغ مساحة إنشاؤه (650) متراً مربعاً، وبكلفة إجمالية تبلغ (343) ألف دينار بحريني، وبطاقة استيعابية تقدر بأكثر من (100) مسن، كما واتسمت فكرة التصميم بالبساطة والحداثة، إلى جانب مراعاة سهولة الاتصال والحركة بين مرافق المركز بحيث يلبي متطلبات مختلف فئات المجتمع بالمنطقة، كما وروعي في التصميم أن يكون مطابقاً للمواصفات القياسية المعتمدة من حيث إنشاء المرافق المريحة ذات الجودة العالية، ومن المؤمل افتتاح النادي في شهر فبراير العام 2019.


وأشاد وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، بالتعاون المثمر مع وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني الجهة المشرفة على تنفيذ المشروع، ومنوهاً كذلك بجهود الشركة المكلفة بإنشاء مشروع النادي النهاري لكبار السن بمنطقة جدحفص، ليقدم خدمات الرعاية الاجتماعية والترفيهية للفئة العمرية المذكورة من أهالي المنطقة، مشيراً إلى أن المركز هو إضافة نوعية للخدمات التي تقدمها الوزارة للمسنين، حيث يهدف إلى تقديم الخدمات النوعية في مجال الرعاية وتنمية المجتمع، بما في ذلك تنفيذ برامج التوعية والتنمية الأسرية للأطفال والمسنين، بالإضافة إلى إعداد وتقديم المحاضرات والدورات التدريبية للفئات العمرية المختلفة والتي تقوم بإعدادها والإشراف عليها مختلف الإدارات التابعة للوزارة تعزيزاً للشراكة المجتمعية.