حميدان يترأس الاجتماع الأول للجنة الوطنية للمسنين في تشكيلتها الجديدة تخصيص موازنة سنوية دعماً للجمعيات الأهلية المعنية بدور رعاية الوالدين

 

ترأس سعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية، رئيس اللجنة الوطنية للمسنين، السيد جميل بن محمد علي حميدان، في مكتبه بالوزارة، الاجتماع الأول للجنة بعد إعادة تشكيلها، وفقاً للقرار رقم (18) لسنة 2018، الصادر عن صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس مجلس الوزراء الموقر، حفظه الله ورعاه، والتي تضم في عضويتها ممثلين عن الجهات الرسمية والأهلية في مملكة البحرين ذات العلاقة.

وتم خلال الاجتماع استعراض آخر المستجدات المتعلقة بتنفيذ الاستراتيجية الوطنية لكبار السن، والإنجازات التي حققتها البحرين في مجال تحقيق جودة حياة كبار السن، وبحث سبل تعزيز الجهود للارتقاء بواقع كبار السن في المملكة، بما في ذلك إطلاق المزيد من المشاريع والمبادرات في مجال خدمة ورعاية وحماية هذه الفئة، بهدف تحقيق حياة كريمة لهم، والاستفادة من خبراتهم المتراكمة، سعياً لمواصلة اسهاماتهم في التنمية والبناء.

وأكد حميدان أن مملكة البحرين تشهد سلسلة متراكمة من الإنجازات الداعمة لاحتياجات كبار السن، والاهتمام بمواهبهم ومساهماتهم ومشاركاتهم في كافة الفعاليات الاقتصادية والاجتماعية في المجتمع، وضمان جودة حياتهم وحقوقهم بإصدار المرسوم بقانون رقم (58) لسنة 2009 بشأن حقوق المسنين، والذي أكد على حماية المسن وصون كرامته، بالإضافة إلى إقرار الاستراتيجية الوطنية للمسنين، والعمل على تنفيذ خطة عمل لهذه الاستراتيجية والتي ترتكز على توفير الصحة والرفاه الاجتماعي لكبار السن من خلال التعاون مع اللجنة الوطنية للمسنين ووزارات الدولة ذات العلاقة ومؤسسات المجتمع المدني.

وفي هذا السياق، أشار حميدان الى سعي وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لتنفيذ خطة تهدف إلى زيادة عدد أندية الوالدين النهارية إلى20 داراً ونادياً في مختلف محافظات البحرين، بعد أن أثبتت التجربة نجاحها وإقبال العديد من كبار السن عليها، فضلاً عن تخصيص موازنة سنوية دعماً للجمعيات الأهلية المعنية بدور رعاية الوالدين، وذلك تنفيذاً لرؤية الوزارة واستراتيجيتها المستقبلية لضمان جودة حياة المسن وتمكينه من الإسهام الفكري واستثمار خبراته واسهاماته لمنفعة المجتمع، وإيجاد الوسائل الآليات التي تحقق الدمج لفئة المسنين بشكل أوسع وإتاحة الفرص أمامهم للمشاركة الفاعلة في المجتمع، فضلاً عن تعزيز تعاون الوزارة مع الجهات ذات العلاقة لوضع الآليات والبرامج الخاصة لخدمة كبار السن.