البلوشي تدشن أولى فعاليات حملة "البحرين تجمعنا"

 

المنامة - وزارة التنمية الاجتماعية

21 ابريل 2011

 

دشنت سعادة الدكتورة فاطمة محمد البلوشي وزيرة التنمية الاجتماعية، القائم بأعمال وزير الصحة، أولى فعاليات "البحرين تجمعنا"، وذلك في إطار الحملة الوطنية التي أطلقتها الوزارة، لتعزيز التماسك الاجتماعي، وتوطيد اللحمة الوطنية بين المواطنين والمقيمين من مختلف الأطياف والأعمار والمناطق.

 

وأكدت الوزيرة البلوشي إن بشائر عودة الحياة الطبيعية لمملكة البحرين تعني بما لا يدع مجالا للشك حكمة القيادة السياسية في معالجة الأحداث المؤسفة الأخيرة ورد الأمور لنصابها الصحيح.

 

وقالت الوزيرة د. البلوشي في كلمة افتتاحية لها بمناسبة إنطلاق فعاليات حملة "البحرين تجمعنا" إن جلالة الملك أكد في لقاءاته مع الفعاليات الوطنية على إن البحرينيين أسرة واحدة وجميعهم أعضاء فاعلون في البيت البحريني الواحد وتجمعهم أواصر المحبة والتعايش والتسامح والذود عن الوطن ومقدراته ومنجزاته.

 

وذكرت الوزيرة البلوشي إن حملة "البحرين تجمعنا" تأتي في سياق مسؤولية وزارة التنمية الاجتماعية تجاه ما تتطلبه المرحلة المقبلة من مسيرة النهضة الشاملة والتعريف بمختلف الخدمات الاجتماعية التي تقدِّمها الوزارة للأسرة البحرينية بجميع فئاتها في مختلف المناطق  الى جانب تشجيع المواهب الفتية والشبابية للتعبير عن حبهم لوطنهم وقيادتهم بمختلف الوسائل الفنية المعبِّرة.

 

وقالت الوزيرة البلوشي إن ما يجمع البحرينيين هو الهوية الوطنية لمجتمع متآخيا ومتآزرا في جميع الظروف ومعاضدا قيادته الحكيمة في جميع المواقف والتحديات التي مرَّت على هذه المملكة الصغيرة بحجمها والكبيرة بشعبها وحضارتها وقيادتها.

 

واشتملت فعاليات الافتتاح على حفل غنائي لفرقة 13 نوت، بالتعاون مع فرقة الجاز المحلية والتي ضمت عدد من الأغاني الوطنية، كما إن الفنان أحمد الجميري، قد شارك في وصلة غنائية بأغنية “يالزينة ذكريني”

 

الفعاليات

وإنطلقت يوم أول أمس (الأربعاء) بالعديد من الفعاليات، من أبرزها اقامة معرض فني  بمشاركة فرقة الجار المحلية بـ 13 معزوفة موسيقية بألحانها  وقدمت اغانيها البحرينية الدافئة.

 

وتواصلت الحملة في يوم الخميس، وقدّمت برنامج "إعرفها سماعي"،  ومعرض بعنوان: "من القلب إلى الأمام"، والذي يعرض صوراً للمجتمع البحريني وثقافته ورسومات مستوحاة من التراث البحريني.

 

كما أقيم في نفس اليوم فعاليات بعنوان: "كلام خفيف"،  و"ببساطة وعذوبة"، والتي تفتح الباب أمام المشاركين للدخول في دردشة عامة غير رسمية من أجل إقتراح وسائل خلاقة ومبدعة لتواصل والتفاعل.

 

 أما فيما يتعلق باليوم الثالث للحملة (اليوم الجمعة)، فسيشهد فعالية بعنوان: "بحريني وأفتخر" وهي عبارة عن مبادرة لترويج النشاطات التجارية البحرينية سواء كانت للشركات الكبيرة أو المتوسطة أو الصغيرة أو الفردية أو الأسر المنتجة أو العاملين حيث سيحصل كل مشارك على منصة لترويج وبيع المنتوجات والسلع للجمهور.

 

 كما ستقام فعالية مساء الجمعة تحت عنوان: "صوت واحد"، بمشاركة المواهب الموسيقية التي ستقدم أعذب الألحان ومختلف أنواع الموسيقى مثل الروك والبلوز وذلك في تمام الساعة السادسة مساءً في حلبة البحرين الدولية.